March 2, 2021

Mawaqit

Miracles of the Quran and Hadith

كيف يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء ؟

كيف يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء ؟

الهداية في القرآن الكريم تحملُ على معنيين :-

المعنى الأول :- تأتي الهداية بمعنى الدلالة ومنه قوله تعالى:-

وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْس…ِبُونَ [فصلت : 17]

هديناهم في هذه الآية دللناهم على الطريق الموصل للخير .

وهذا النوع مشترك فيه كل الناس سواء كان مؤمن او كافر ( لأن الله هدى البشرية إلى منهجه الأفضل عن طريق إرسال الرسل وإنزال الكتب ).

المعنى الثاني :- تأتي الهداية بمعنى الإعانة والحمل على الخير ومنه قوله تعالى :-

وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ [محمد : 17]

زادهم هدى أي أعانهم على الهدى وحملهم على فعل الخير .

وهذا النوع خاص بالذين يُقبلون على الله مؤمنين ويستسلمون لهداه صادقين .

وبهذا يتبين معنى الآية الكريمة ( يضل من يشاء ويهدي من يشاء )

يعين على الضلالة من يشاء وبعين على الهداية من يشاء …

فمشيئته سبحانه في الهداية والضلال مطلقة لا يُسأل عما يفعل , ولكنه الله تعالى عدلُ فحاشاه أن يضل من يستحق الهداية وحاشاه أن يهدي من يستحق الضلال , لأنه القائل في محكم التنزيل :-

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ) والقائل ( وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ).مشاهدة المزيد

Go to Source
Author: ahmed h