December 9, 2021

Mawaqit

Miracles of the Quran and Hadith

الشيخ الشعراوى وتفسير (  وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ )

الشيخ الشعراوى وتفسير ( وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ )

الشيخ الشعراوى وتفسير (  وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ )

يحكى الشيخ الشعراوى واقعة غريبة حدثت له اثناء تفسير تلك الاية ومحاولته اثبات أن الاله واحد وليس الهين كما يدعى المستشرقون .
ولد الشيخ محمد متولى الشعراوى فى 15 إبريل 1911 بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة للدقهلية بمصر وحفظ القرآن الكريم فى الحادية عشر من عمره وفى عام 1922 التحق بمعهد الزقازيق الابتدائى الأزهرى وحصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية فى عام 1923 ثم التحق بالمعهد الثانوى الأزهرى ثم التحق بالأزهر الشريف بالقاهرة وتخرج من كلية اللغة العربية عام 1940وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943وعين بعد تخرجه بالمعهد الدينى بطنطا ثم انتقل الى المعهد الدينى بالزقازيق ثم المعهد الدينى بالاسكندرية وبعد فترة خبرة طويلة انتقل الشيخ الشعراوي إلى العمل في السعودية عام 1950 ليعمل أستاذاً للشريعة في جامعة أم القرى وعين بعد ذلك مديرا لمكتب شيخ الازهر الشريف بالقاهرة وسافر الى الجزائر لمدة سبعة سنوات قضاها فى التدريس ثم عاد الى مصر ليعمل مديرا لاوقاف محافظة الغربية ثم وكيلا للدعوة والفكر ثم وكيلا للأزهر ثم سافر مرة اخرى الى السعودية للتدريس فى جامعة الملك عبد العزيز ثم عاد الى مصر واسند اليه العمل وزيرا للأوقاف عام 1976 ولمدة عامين تقريبا وخلالها اصدر قراراً وزارياً بإنشاء أول بنك إسلامي في مصر وهو بنك فيصل الاسلامى وللشيخ الشعراوى عدد من المؤلفات ويعتبر الشيخ الشعراوى من اشهر مفسرى القرآن فى العصر الحديث حيث تميز اسلوبه بالبساطة وباللهجة العامية . منح الإمام الشعراوي وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لمناسبة بلوغه سن التقاعد في 15 أبريل 1976 قبل تعيينه وزيراً للأوقاف وشئون الأزهر كما منح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى عام 1983 وعام 1988، ووسام في يوم الدعاة و حصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية وتوفى الشيخ الشعراوى فى 17 يونيو 1998 عن عمر يناهز 87 عاما .

Go to Source
Author: كنوز اسلامية